بنك ابوظبي التجاري قام بإعلان ، الذي اندمج رسمياً مع بنكين آخرين هذا العام، عن انخفاض بنسبة 11 في المائة في أرباح الربع الثاني يوم الأحد، مع تراجع إيرادات الفوائد وإيرادات الفوائد.

جاءت نتيجة بنك أبوظبي التجاري بعد أن أعلن اثنان من أكبر البنوك في الإمارات – بنك أبوظبي الأول والإمارات دبي الوطني – عن أرباح فصلية أعلى تظهر علامات على المرونة في مواجهة تباطؤ الاقتصاد في البلاد.

أظهرت الأنشطة الأساسية لبنك أبوظبي التجاري علامات ضعف.

وانخفض صافي إيرادات الفوائد بنسبة 7 في المائة إلى 2.59 مليار درهم، في حين انخفض الدخل من غير الفوائد بنسبة 9 في المائة إلى 656 مليون درهم.

إنخفاض في ارباح بنك ابوظبي بسبب إنخفاض الدخل

قال بنك أبوظبي التجاري إن الدخل من غير الفوائد في النصف الأول من العام انخفض بنسبة 6 في المائة، ويعزى ذلك في المقام الأول إلى انخفاض الرسوم والعمولات، بسبب انخفاض رسوم معالجة القروض.

وقال البنك في بيان إن بنك أبوظبي التجاري حقق ربحا صافيا قدره 1.45 مليار درهم (395 مليون دولار) في الأشهر الثلاثة المنتهية في 30 يونيو مقارنة بـ 1.62 مليار درهم في الفترة نفسها من العام الماضي. توقعت “المجموعة المالية – هيرميس” تحقيق أرباح صافية بقيمة 1.3 مليار درهم إماراتي للربع الثاني.

بنك ابوظبي التجاري

هذه هي أول بيانات مالية مجمعة بعد دمج بنك أبوظبي التجاري مع بنكين أصغر – بنك الاتحاد الوطني وبنك الهلال.

وقال بنك أبوظبي التجاري، ثالث أكبر بنك من حيث الأصول في دولة الإمارات العربية المتحدة، إن عملية الاندماج تسير على الطريق الصحيح للانتهاء بحلول نهاية عام 2020 مع تحقيق تكافل في التكلفة بقيمة 69 مليون درهم، وهو ما يمثل 11 في المائة من إجمالي الهدف البالغ 615 مليون درهم المقرر لعام كامل 2021.

وقال البنك إن تكاليف التكامل لمرة واحدة التي تبلغ 87 مليون درهم حتى الآن تتماشى مع الإنفاق المخطط البالغ 800 مليون درهم لاستكمال التكامل.

بنك ابوظبي التجاري

إنخفاض نسبة القروض والسلف -بنك ابوظبي التجاري

انخفضت القروض والسلف بنسبة 4 في المائة لتصل إلى 251 مليار درهم في يونيو 2019 مقارنة بنهاية ديسمبر 2018. كما انخفضت ودائع العملاء بنسبة 4 في المائة لتصل إلى 273 مليار درهم في نفس الفترة.

اتخذ البنك، الذي يمتلك أصول بقيمة 417 مليار درهم وأكثر من مليون عميل، قرارًا بالخروج من الودائع لأجل الباهظة الثمن مع الاستمرار في التركيز على نمو ودائع CASA (حساب توفير الحساب الجاري).

وقال علاء عريقات، الرئيس التنفيذي لبنك أبوظبي التجاري: “كما هو متوقع في مثل هذه المعاملات، نشأت بعض الأمور أثناء عملية العناية الواجبة”.

وقال في البيان، “ستجري مجموعة بنك أبوظبي التجاري تقييماً شاملاً للتأثير المرتبط المحتمل، وسيتم تقييمه بشكل كامل والإبلاغ عنه في نهاية العام”.