أطلقت إدارة المرور والدوريات في القيادة العامة شرطة ابوظبي للمخالفات (GHQ) مجموعة جديدة من الخدمات الذكية لاستخدام موظفيها. هذا من شأنه أن يسمح لهم بإصدار مخالفات مرورية عبر الهواتف الذكية وأداء واجباتهم بشكل أكثر دقة وفعالية.

كشف العميد المهندس حسين أحمد الحارثي ، مدير عام العمليات المركزية في شرطة أبوظبي ، عن طرح مجموعة جديدة من الخدمات الذكية عبر الهواتف المحمولة لصالح موظفي إدارة المرور والدوريات. “تتيح هذه الخدمات للضباط إصدار تذاكر مخالفة مرورية بحضور الجناة أو غيابياً ؛ رقميا أو بناء على الصور الثابتة. تشمل أيضًا ميزات خاصة مثل تشغيل عمليات فحص الخلفية حول السائقين والاستعلام عن المركبات ببساطة عن طريق تسجيل البيانات المتعلقة بالمركبة ثم إرسال الانتهاكات إلى قاعدة البيانات الرئيسية. وقد تم تحقيق ذلك وفقًا لإجراءات تقنية آمنة ، والتي تتيح تبادل البيانات بين الهواتف المحمولة لضباط المرور الذين يصدرون تذاكر المخالفة وخادم شرطة ابوظبي للمخالفات الرئيسي ، “أوضح العميد الحارثي.

شرطة ابوظبي للمخالفات

بالإضافة إلى ذلك ، أشار العميد الحارثي إلى أن إصدار تذاكر المخالفات المرورية عبر الهاتف المحمول يتماشى مع الجهود المبذولة لتعزيز تطوير الخدمات. “كما يهدف إلى تمكين الموظفين من خلال تزويدهم بخدمات ذكية متطورة تدعمها أنظمة وبرامج متطورة وتدعمها قاعدة بيانات متكاملة للبيانات الضخمة وبرامج ذكاء الأعمال والتحليل الاستباقي”. كما أشار العميد الحارثي إلى أن المجموعة الجديدة تأتي الخدمات استجابةً لرؤية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان ، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ، لتوفير الخدمات الإبداعية كعامل رئيسي لتحقيق تطلعات دولة الإمارات العربية المتحدة في تحقيق المدن الذكية.

على نفس المنوال ، أشار العميد الحارثي إلى أنه من خلال تقديم هذه التكنولوجيا الجديدة المتعلقة بحركة المرور ، يمكن لضباط المرور الآن إصدار أي تذكرة انتهاك باستخدام الهواتف الذكية ، من خلال التقاط صورة رقمية للسيارة المخالفة. “تشمل الانتهاكات وقوف السيارات في الأماكن المخصصة للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة ؛ التجاوز على كتف الطريق الصعب ؛ وغيرها من الانتهاكات في وجود الجناة أو الغيابيون. هذا من شأنه أن يعزز عمليات مراقبة حركة المرور ؛ وفقًا لأفضل الممارسات في مجال وأشار إلى أن السلامة المرورية وتحقيق الامتثال لقوانين المرور والحد من حوادث المرور.

إضافة إلى ذلك ، أشار العميد المهندس الحارثي إلى أن النظام الجديد سيساهم في تعزيز قدرات الموظفين والقضاء على الحاجة إلى إجراءات تتطلب المعالجة اليدوية المتكررة واستهلاك الورق ، مما يوفر في النهاية الوقت وتجنب التأخير في معالجة بيانات المخالفات. وقال: “سيحسن النظام أيضًا جودة العمل وأدائه ، على المستويين الفني والإداري ، من خلال إصدار تذاكر مخالفة مرورية غيابياً وإرسالها في الوقت الفعلي إلى برنامج المرور الفيدرالي”.

وأضاف أن النظام يتضمن العديد من الميزات التي تمكن المستخدمين من إجراء عملية بحث وتحديد المركبات المخالفة ببساطة عن طريق تسجيل رقم تسجيل السيارة. “كما يوفر ميزة التحقق من الخلفية للسائقين المطلوبين عن طريق عرض رسالة تحذير على الشاشة عندما يملأ ضباط المرور رقم رخصة القيادة. علاوة على ذلك ، فإنه يسمح لمسؤولي المرور بإصدار تذاكر مخالفة مرورية تشير إلى تفاصيل دقيقة حول الموقع باستخدام نظام تحديد المواقع العالمي (GPS). “

أكد المدير العام للعمليات المركزية على التزام شرطة ابوظبي للمخالفات الذي لا يلين بتنفيذ أفضل المعايير في تطوير الأنظمة الذكية التي تلبي تطلعات المستقبل من خلال تمكين استخدام الأنظمة الذكية وأنظمة المعلومات الجغرافية (GIS). “توفر هذه الميزات المتطورة معلومات دقيقة حول التوزيع الجغرافي لمخالفات حركة المرور والنقاط الساخنة لحركة المرور ؛ عرض النتائج على الخرائط الرقمية التي تسهل عمليات الرصد والتقييم والمتابعة ؛ وتحليل المواقع التي تشهد ارتفاع معدل مخالفات المرورية لتحديد الحلول الفعالة التي تعمل على تحسين السلامة المرورية ودعم اتخاذ القرارات. كل هذه التدابير تتماشى مع الاستراتيجية الهادفة إلى الحد من الحوادث المرورية وما ينتج عنها من إصابات وإصابات “.

وفي الختام ، أكد العميد الحارثي على أن المجموعة الجديدة من الخدمات الذكية تمثل قفزة كبيرة في الجهود الرامية إلى تسريع استكمال إجراءات العمل وهي آلية مبتكرة لدعم ضباط المرور. وأشار إلى أن “المجموعة الجديدة من الخدمات الذكية مرنة وقابلة للتوسعة ، ويمكن دمجها بسهولة مع الأنظمة والتقنيات المعدة للتطبيق في المستقبل” ، علاوة على ذلك ، أكد على القيمة المضافة لتعزيز نظام إصدار تذاكر المخالفات المرورية والمساعدة الأفراد المسؤولين عن هذه المهمة لأداء المهام الموكلة إليهم بشكل أكثر دقة وفعالية.